أذربيجانإيراناجتماعيرياضة

نمو المشاعر القومية في ملاعب كرة القدم الإيرانية

تحت عنوان "تحية عسكرية" لتركيا في ملعب تبريز تثير الجدل بإيران، نشرت صحيفة الشرق الاوسط يوم الاثنين 04 نوفمبر 2019 مـ، تقريرا حول موضوع رفع أعلام تركيا وجمهورية أذربيجان و الهتافات التي رددت من قبل جماهير نادي تراكتور في ملعب تبريز، فضلاً عن لافتات كتبت باللغة التركية.

تحت عنوان “تحية عسكرية” لتركيا في ملعب تبريز تثير الجدل بإيران، نشرت صحيفة الشرق الاوسط يوم الاثنين 04 نوفمبر 2019 مـ، تقريرا  حول موضوع رفع أعلام تركيا وجمهورية أذربيجان و الهتافات التي رددت من قبل جماهير نادي تراكتور في ملعب تبريز، فضلاً عن لافتات كتبت باللغة التركية.

وتقول الصحيفة إن السلطات الإيرانية أطلقت حملة اعتقالات بمدينة تبريز غداة مباراة مثير للجدل بين فريقي استقلال طهران وتراكتور سازي تبريز في الدور الإيراني، على أثر هتافات قومية تركية تشيد بالعمليات العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا .

وتضيف الصحيفة أن وسائل الإعلام التركية أشادت بالهتافات في ملعب تبريز والهتاف باسم تركيا والتحية العسكرية أثناء قراءة القرآن قبل بدء المباراة وعلى سبيل المثال «وكالة الأناضول» كتبت على موقعها الفارسي أن «مشجعي فريق تراكتور تبريز في اللقاء مع استقلال طهران رددوا هتافات: (تركيا… تركيا… تركيا) بحضور 80 ألف مشجع». وأشارت إلى رفع العلم التركي بيد «عدد كبير» من المشجعين في ملعب تبريز.

وترى الصحيفة أن أحداث المباراة جددت مرة أخرى مخاوف السلطة الحاكمة من نمو الشعارات القومية.

وذكرت ان مشجعو تراكتور سازي قبل 3 سنوات و في مباراة استقلال طهران وبالتزامن مع تفاقم الأزمة بين إيران ودول الخليج ردد هتاف: «الخليج العربي» في ملعب آزادي بطهران وتكرر الحدث في مناسبات كروية عدة. و كما في أغسطس (آب) الماضي رفع مشجعو تراكتور سازي في مباراة فريق بيروزي، أعلاماً لجمهورية أذربيجان ورددوا هتافات تطالب بالانفصال عن إيران. وقبل سنوات، في 2012، أثارت لافتة في مباراة بين فريق تراكتور وفريق إماراتي كتب عليها: «أذربيجان ليست إيران» سخطاً واسعاً بين الإيرانيين.

واشارت الصحيفة أن القومية التركية تعدّ أكثر قومية عدداً في إيران. ويتراوح عدد الترك بين 30 و35 مليوناً. ويعدّ فريق تراكتور رمزاً للاضطهاد الذي تتعرض له هذه القومية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق